Posted by: Mermaid | October 12, 2007

الشتاء القادم

winter2.jpg 

إنه الخريف! بدأت بعض النسمات الباردة في مداعبتي ليلاً. لطلما أحببت الخريف فهو يحمل لي وعداً بالشتاء… شتاءاً بارداً يضعني في أفضل حالاتي المزاجية. نظرة واحدة فقط إلى الغيوم والضباب تجعل إبتسامتي تملئ وجهي ويجعل الآخرين يتسائلون عن قصة الحب التي أعيشها. أضحك وأجيب: “نعم، إنني مغرمة … بالشتاء!”  

لماذا يختلف هذا الخريف إذا؟! من قبل، كنت أفتح ذراعيّ عن آخرهما أستقبل برودة الخريف … أتلذذ بإرتجافي … أستمتع بتلك الرعشة التي تسري في جسدي كله. أعلم أنني صائدة ماهرة وأنني أستطيع أن أقتنص لحظة دفء مراوغة من وسط كل هذا البرد. أما الآن، فعندما تبدأ نسمة باردة في التراقص أمامي علّي أذهب ورائها في رحلة صيد، أنكمش في سريري، أدفن نفسي الخائفة تحت أغطية سميكة كثيرة. أهرب لأنني أعلم أنني لن أستطيع أن أشعر بالدفء بعد الآن. أعلم أنني فقدت مهارتي هذا الصيف عندما ألقيت بجميع أدوات صيدي في ذلك النهر العتيق وإرتضيت إحساس الدفء المنبعث من داخلي. ولكن هذا الإحساس إختفى … غرق مع أدوات صيدي. والآن أنا أجبن من أن أحتضن الشتاء القادم. لذلك، ألملمني داخلي علّي أنسى كيف هو أن أشعر بالبرد … بالدفءّ.


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: