Posted by: Mermaid | January 25, 2008

صوتك” … محمد المخزنجي”

“قالت لي ايرينا: “محمد .. قل شيئاً”.

قلت: “ليس لدي ما أقوله”.

قالت: “لا أريد كلاما .. أريد صوتك”.

فسحبت من الرف القريب مختارات من شعر بلوك وأيسينين وبوشكين، بلغتها ولغتهم، ورحت أقرأ. لكنها سحبت من يدي الكتاب سريعاً، ونحته وهي تقول: “اللكنة تفسد الشعر”.

وعادت تقول: “أريد صوتك”.

فأغمضت عيني ورحت أقرأ ما يطيب لي قراءته عندما أكون وحيداً.. شيئاَ من صورة الرحمن، وقصيدة للسياب، وأخرى لدرويش، ومقتطفات من الطيب صالح، والنفري.

وعندما فتحت عيني وجدتها تغفو على صدري كطفل آمن، فسألتها في خفوت: “نمت؟”.فتحت عينيها الطازجتين مندهشة وهي تقول: “لا لا. أبدا. لماذا توقفت؟”.

ولم أكن أحب أن أتوقف، ليس لأجلها فقط، ولكن بالأكثر .. لأجل روحي.” 

كانت هذه قصة “صوتك” للكاتب الرائع محمد المخزنجي من مجموعته القصصية سفر. كعادتي، حالما فتحت الكتاب، ذهبت إلى الفهرس لأرى عناوين القصص القصيرة. يُقَسِم المخزنجي قصصه في هذا الكتاب إلى مجموعات مثل: “مدخل، ترددات، زوايا للرؤية …الخ”. لفت نظري مجموعة أسماها “حنين”.. وذهبت عيني أوتوماتيكياً إلى “صوتك” في تلك المجموعة. لم أستطيع الإنتظار حتى أصل لتلك القصة أثناء قرائتي للكتاب. وجدتني أفتحها وأقرئها بلهفة غير مبررة.. مرة .. إثنين. ثم بدأت في قراءة الكتاب الذي أعجبني كثيراً. أعتقد لأن المخزنجي طبيب نفسي فإنه يضيف بُعد نفسيّ عميق إلى كتاباته. أعجبني أكثر شيء الحوارات الداخلية. داخله، عالم واسع من النقط التي يحاول هو أن يصل بينها. يتصارع داخله صفاءٌ ثلجي وضباب سميك وهو يتأرجح بين الإثنين. شعرت بأنه كاتب أرستقراطي دافئ. تشبيهاته جديدة، طازجة … ذابت لتوها ثلوج روسيا عنها. 

بعد أن أنهيت الكتاب، وجدت أنني قرأت “صوتك” أكثر من خمس مرات. ووجدتها تلازمني في كل مكان. “لا أريد كلاماً .. أريد صوتك”. نعم، أحيانا لايهم الكلام .. ولا حتى الأفعال. ولكن فقط وجود ذلك الشخص هو كل ما يحسب. فقط نبرة الصوت … اليد … الوجه. يحدث لي كثيراً أنني أستمتع بصمتي مع أناس أكثر من إستمتاعي بحوارات شيقة مع آخرين. أشعر بوجودي أكثر عندما أبكي بصمت في حضن إحدى صديقاتي المقربات عن ما يحدث عندما أناقش مشكلة مؤرقة مع أحد. في لحظات قمة سعادتي، كنت أصمت … مستمعة إلى ذلك الصوت السلس، أو فقط مستمتعة بذلك الوجود المحتضن.


Responses

  1. El Makhzangy should pay a commission .. Now I’ll have to buy this book .. as usual .. soft and soothing ..

    PS: You are awake at 07:30 AM on Friday morning ??!! .. leeh ??

    Ahmad

  2. Haha, I think I’ll negotiate this commission issue with him ;)

    Thanks ya Ahmed :)

    P.S.: Magnouna :))

  3. mmmm .. Unfortunetaly I didnt read “سفر” but this post in really encouraging !
    Helw ya Mayo, the way you presneted it !

  4. Ya Didoooo :)))

    wana ba2ool bardo el kahraba zayda fel blog today atareeky menawara :D

    It is a very “refreshing” short stories collection. I do recommend it!

    Thanks for visiting and for the lovely comment :)

    See you tomorrow inshallah :)

  5. nas 2olayela 2awy elly bet2adar mawdo3 elsoot dah, we nas 2a2al keteer elly bet2adar elsokoot kaman, we maba2sodsh elsokot elsalby, la2 2asdy elsokot elly beyaktady e7teram el 2akher,
    lama ashof ba2a ana kaman ha3raf ageeb elrewaya de meneen:)

  6. Menawar el blog ya Omar :D

    People started to be less appreciative of many many beautiful things in our lives :( What a shame! And why people are getting louder and noisier with time? Human silence can be music sometimes.


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: