Posted by: Mermaid | June 25, 2008

خطابات

واجب آخر من الورشة :) هذه المرة الواجب عبارة عن ثلاث خطابات؛ الأول من شخص غاضب، الثاني من شخص بارد، والثالث أيهما يكتبه بعد مضي فترة من الزمن.

——————————-

(1)

حتى الآن لا أستطيع أن أصدق ما فعلت! كيف إستطعت أن تكون بمثل هذا البرود؟ كيف إستطعت أن تمشي مبتعداً هكذا؟ كيف جرؤت أن تخطو خارج الغرفة بخطوات لامبالية؟ كيف إستطعت أن تتركه قبل موته بلحظات؟ أنت.. أنت.. لست فقط بلا قلب.. لكنك بلا رجولة أيضاً. نعم لست رجلاً لكي تتركني مع أمك وأبيك المحتضر وتبتعد كأنك كنت في زيارة مريض لا يمت إليك بأيه صلة. لن أسامحك ما حييت.. لن أسامحك على تلك النظرة في عين أبي عند مماته عندما لم يجدك بجواره.. عن دموع أمي التي كانت تبكي فقد إثنين في آنٍ واحد. أنا لا أبكيك.. فإنك لا تستحق حتى الحبر الذي أهدر في كتابة تلك السطور القليلة. أكتب إليك فقط لكي أعلمك أنك لم تترك فقط تلك الغرفة ولكنك تركت خمسة وعشرين عاماً قضيناهما ملتصقين منذ أن تشاركنا رحماً واحداً. لا تحاول أن تقترب منا أبداً … فإننا لا نأوي الكلاب الضالةَ!

*********************

(2)

لم أكن أنوي الكتابة إليك ولكنني إضطررت إلى ذلك حتى لا يضيع وقت أكثر من ذلك في هذا الموضوع. لا تقومي بتحويل المشهد إلى مسرحية ميلودرامية كما هي عادتك. نعم، تركت الغرفة. من حقي أن أفعل ما أريد بدون توجيه أو لوم من أي شخص كان.. وخاصة أنت. لذا، لا ترهقي نفسك بإرسال أية خطابات أخرى إليّ لان مصيرها سيكون القمامة، حتى قبل أن تُفتح.

 

*********************

 (3)

أعلم أنه هناك إحتمالية كبيرة أنكِ لن تقرأي هذا الخطاب، أن يكون قابع الآن في قاع صفيحة قمامة صدئة يعلوه طعام نتن ونفايات قذرة. لن ألومك حتى إذا أحرقتي الرسالة فور رؤية إسمي على الخطاب. لا أكتب إليك الآن بعد إنقضاء عاماً كاملاً على آخر حديث لنا لكي أشرح موقفي أو أستجدي عطفك، إنما أكتب إليك لأمسكك من كتفيك الصغيرين، انظر في عينيك قبل أن أهزك بعنف وأنا أصرخ فيك: “كيف لم تفهمي؟!” كيف لم تري تلك النظرة الضائعة على وجهي قبل أن أغادر. كنت تبكين بحرقة. وددت لو كنت أستطيع أن أحتضنك أنت وأمي.. أن أخبئكما داخلي. وأبي.. ذلك الكهل الحبيب.. أراه ينسل من بين يدي وأنا عاجز، لا أستطيع أن أحميك أنت وأمي مما كان آتٍ، ولا أستطيع أن أتشبث بأبي. كان يجب أن أترك كل شيء؛ أبي وأمي وأنتِ. لم يستطع عقلي تحمل تلك الوطئة. فضلت أن أُفلِتُني منكم على أن أراكم تنفلتون مني؛ واحداً يلو الآخر. حاولت خلال السنة الفائتة أن أتناسى ما حدث، أن أكمل إنسلالي منكم.. ولكن يبدو أن تلك التسعة أشهر التي قضيناها ملتصقين معاً، وأمي التي إحتضنتنا داخلها أقوى مني ومن إنهزامي ومقاومتي لرؤياكم.

 

فقط أوحشتموني!


Responses

  1. مرحبا

    ياااااه…الهروب و الانسحاب و الاختفاء..في مواجهة الشعور بالعجز و الضعف و قلة الحيلة…اظنه شعوره كان اسوا بكثير من شعورها ..فهو بالرغم من قسوته الظاهرة الا انه كان يتمزق من الداخل..و لا يوجد من يتحدث اليه..او يبث اليه شكواه و همه..و مشاعره القاتلة

    قد يتفهم المرء مشاعره…و بالتالي موقفه..و لكن هل يبرر لك هذا فعلته؟؟ هل ستغفر له اخته؟؟

    لو كان عندك واجب انك تحتبي خطاب رابع..تخلي اخته ترد على خطابه الاخير..كان حيكون ايه مضمون الخطاب دة؟؟!!

    الان..بعيدا عن الخطابات…تبدو هذه الورشة مفيدة و ممتعة..هل هي موجودة على الشبكة العنكبوتية؟؟

    و شكرا

  2. Yes, I believe he felt awful… and I understand his feelings but that doesn not justify his action.

    I would forgive him… because his family! But I’ll make sure he understands that what he did was wrong. You know, sometimes we do not have the luxury to let our feelings control and lead our actions… sometimes we have to be strong no matter how devastated we feel.

    I think there would be no fourth letter… she won’t write any more letters. She would go and hug him :)

    Yes, the workshop is wonderful and I am benefiting from it awy :) Unfortunately, it is not on the web. It is an actual WS led by Rehab Bassam.

  3. Do I have to comment????

    i am just wondering because i am really out of words when it comes to commenting on this piece of art. i have nothing to say except i LOVED it. la2 fe 7aga kaman from the first like i have really strated visualising the scene i saw every single detail; i saw the room, the family even when the guy went out of the room. i can really see his face and facial expression, i can see him looking at the ground and going out without uttering a single word, i can see the girl’s look to him wich is full of sorrow and dissapointment.
    i dont know why but i imagined the room to be of an old style… may be the bed is a metal old one

    woow; at the beginning i didnt know what to say and see what i wrote :)

    chapeau ya dodzzzz

  4. Edahhhh… begad you liked it? :O I did not expect en 7ad haye3gebo el piece!!!! Enty you made my dayyy :D :D :D

    Enty you imagination is gamed gidannnn :) eih kol el visualization dah :D I am glad my words could help in creating the picture :)


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: