Posted by: Mermaid | February 9, 2009

يحيا الرجالة.. الجدعة

اللي يعرفوني كويس هايقولوا: “ميادة إتجننت!!!” وده لأني معروف عني إني بادافع دايماً عن المرأة وحقوقها وباحاول أغير من المعتقدات الخاطئة اللي المجتمع (مش الدين) بيرميها عليها بطريقة عامية. بس حصلت حاجة غريبة من كام شهر كده. كنت قاعدة مع مجموعة من أصدقائي المقربين بنودع صديق لينا هايسافر برة مصر. لقيته بيقول: “الرجالة المصريين دول متدلعين قوي”. تململت في مقعدي (حلوة تململت ديه؟ :) ) وقلت له: “ليه بس؟ فيه رجالة كويسين وبيشتغلوا بنشاط وكده.” قالي: “لأ ماقصدش كده. أنا قصدي إن الراجل المصري كل حاجة بتتعمله من وهو طفل لحد مايبقى شاب وحتى بعد مايتجوز ويخلف، لازم فيه واحدة ست هي اللي بتعمل له كل حاجة من غسيل، أكل، تنظيف أوضته … إلخ.” قرون الإستشعار عندي وقفت بإهتمام وقلت له بتعبير جاد على وشي: “ممم… ده صحيح جداً.” قال: “أنا قررت إني أعتمد على نفسي شوية. أنا إتعلمت أغسل وأطبخ وأعمل حاجات تانية كتير.” فرحت قوي وكان نفسي أقوم وأشد على إيده إحتراماً وفخراً بيه.

 

بعدها بشوية، وجدت التدوينة ديه وتدوينة أخرى كتبهم عمرو عن إتفاقية بينه وبين زوجته الجميلة رضوى (اللي باحب كتابتها جداً). بعد ما قريت التدوينتين حسيت إن “لأ، ماهو لسة فيه رجالة كويسين أهم! ولسة فيه بنات بيعرفوا يتفاهموا صح مع أزواجهم عشان ياخدوا حقوقهم بدون ما الجيران تسمع صوتهم.” واللي عجبني أكتر إن عمرو حط الموضوع على المدونة بتاعته. يعني مش مكسوف أو شايف إن فيها حاجة عيب. واللي شايفين إن مساعدة المرأة في الأعمال المنزلية فيه إنتقاص لرجولتهم، يبقى في رأيي لازم يعيدوا التفكير في المعنى الحقيقي للرجولة.

ربنا يبارك لكم ويحفظكم يا رضوى ويا عمرو.

 

ملاحظة (عارفة إن الملاحظة مكانها المفروض في آخر الكلام. بس حبكت معايا هنا!): الرسول – صلى الله عليه وسلم – سيد الرجال والخلق أجمعين – كان بيساعد أزواجه في أعمال البيت – كان بيكنس الدار ويخيط حذائه.

 

“أنا سيبت البيت ونقلت شقة لوحدي” صدمني بيها صديق آخر. “لييييه؟!!!” قلتها وأنا عينيا متسعتين عن آخرهما من الدهشة. قاللي: “أنا باحب أعتمد على نفسي.”.قلت ببلاهة وعدم إستيعاب: “طيب وحاجتك مين اللي بيعملها لك؟” قاللي ببساطة: “أنا باعمل كل حاجة لوحدي؛ باطبخ وباغسل وباروق وكل حاجة.” حييته جداً على سلوكه في الإعتماد على نفسه وقلت له إني فخورة بيه. لكن الحق يقال أنا لسة مش بالعة موضوع الإنفصال عن منزل الأسرة. ممكن الواحد يكون مستقل ومعتمد على نفسه وبيعمل حاجته بنفسه وهو في بيت الأسرة برضه.

 

اللي أنا عايزة أقوله إني بجد بجد فخورة بنماذج “الرجالة” اللي على حق ديه. يا رب كتّر منهم وخلي بقيت الرجالة يتعدوا منهم :)


Responses

  1. Ya salaaam! dah awel post a2raah ennahrda.. 7aga teshre7 keda w teffara7 el wa7ed :D

  2. asdy el wa7da :D

  3. Aywa ya Gjoezzz :D 3o2baal ba2eet el regalla ya Rab :))

  4. ah fe3lan el wa7ed metdalla3 awi, bs 3ala fekra sa3b el wa7ed ya3tamed 3ala nfso mn 3’er ma ykon 3aish lwa7do. aslan ana lw 7awelt a3tamed 3ala nfsi mama 7atet2emes w tefteker en ma ba2alhash lazma wel 7agat di. a7san 7all en el wa7ed ya emma ysafer ya emma yet7ageg bel sho3’l w y3azel w y3od lwa7do 3ala el a2al kam shahr.

  5. You can try to make your mom understand that you need some independence. Start by arranging your room, by taking some responsibility like buying talabat el beit maslan. I know Egyptian moms are not used to this.. but you need to change this step by step.

    Thanks for passing by and for commenting :)

  6. AMIN yarab, mesh kont agee ma3akee el 7’oroga de???

  7. Ya Rab ya Bisooo :)

    Miss you, girl :)


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: