Posted by: Mermaid | February 13, 2009

(محاولة للفهم (2

حصلِك مرة إنك كنتي قاعدة مرتاحة في عربيتك وواقفة في إشارة ولقيتي راجل عجوز بيعدي الشارع وهو بيتسند وشكله ضعيف؟ أو وإنتي في عز الصيف وبتستمتعي بالتكييف وشايفة الناس برة العربية واقفين في الشمس الحارقة مستنيين أوتوبيس أو ميكروباص؟ لمدة شهور وأنا باسأل نفسي: “طيب هو ليه ربنا إداني أنا يالذات نعمة العربية وفيه ناس تانية كتير تعبانة كده؟” الموضوع وصل معايا إني كنت باحس بالذنب ناحية الناس ديه وباكِش جوة العربية كأني عاملة عاملة ومش عايزة حد يشوفني. وفضلت تايهة جوة دوامة السؤال ده لحد ما ربنا هداني لطريقين:

 

أولا، حكمي على الناس اللي برة العربية سطحي جداُ لأني باحكم من المظهر بس لأني مش Omniscient. يعني اللي أنا شايفاه قدامي ده زي مايكون لقطة من فيلم كامل، وأنا باخد اللقطة ديه وباحكم على الفيلم بناءا عليها من غير ماشوف باقي الفيلم. ممكن الراجل الضعيف ده يكون عاش حياة سعيدة جداً، ممكن تكون صحته وهو شاب كانت أفضل كتير من صحتي دلوقتي، ممكن يكون عنده أولاد بيحبوه ومحوطينه برعايتهم. الناس اللي واقفة في الشمس ممكن يكون تعبهم ده تخليص ذنوب (إنتوا عارفين إن فيه حديث عن الرسول – صلى الله عليه وسلم – إن المؤمن إذا شكته إبرة ده بيسقط من عليه ذنوب؟) أو ممكن الناس ديه يكون عندهم راحة بال عني. أنا عندي يقين إن ربنا عادل في توزيع الأرزاق. والأرزاق مش بس عربية أو فلوس، فيه الصحة وراحة البال وبنون، وشريك الحياة، والأسرة الطيبة، شغل كويس، وعلم…وحاجات كتيييير تانية.

 

ثانياً، الواحد لازم يخرج من الدوامة ويفكر برة الصندوق. السؤال لازم يكون: “طيب أنا هاعمل إيه بالنعمة ديه؟” للأسف، في معظم الأوقات الدنيا بتتوقف على إحساسنا بالذنب وخلاص. مش بنفكر نعمل إيه بالنعمة ده. ممكن نكون بنكتفي بصدقة بسيطة من فترة للتانية لكن ده مش كفاية عشان أقدر أقول لربنا بعدين: “يا رب إنت إدتني النعمة ديه وأنا إستخدمتها في خدمة الشخص الفلاني أو في تيسيير حال الشخص الفلاني.” محتاجين ناخد خطوة لقدام بدل ماحنا واقفين متسمرين مكانا عاملين نفكر زي الفلاسفة لحد ماقلبنا شبه سقراط :)

 

*************

محاولة للفهم (1)


Responses

  1. it isnt what to do with it, but how to be thankful for the blessings, and being “thankful” is a lot more than giving money, money may be the least valuable posession

    (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنفقون من شيء فإن الله به عليم )
    -البقرة آيـــ92ـــــة-

    as i have health and power i must give away some of it we keda ya3ni.

    الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثيراً من خلقه

  2. Yes ya Askandarani… fe3lan we should be deeply thankkful for all the blessings God has bestowed upon us. And part of being thankful is helping others with this blessing you have.

    Ana be7eb awy “حتى تنفقوا مما تحبون” this is sth we usually don’t do!

  3. فعلا يا ميادة كل واحد فى الدنيا له 24 قيراط بس بتتقسم على نواحى مختلفة زى الصحة والمال والحب وللاطفال و الذكاء وحاجات تانيه كتير
    ولان ربنا عادل فكل بنى آدم بياخد ال 24 كامليين بس الناس بتحس ان في حاجه نقصاها والحاجة دى عند غيرها ( طبعا مش كل الناس بس أكترهم كده)
    وفى حديث عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ( لن تموت نفسا قبل ان تستكمل رزقها واجلها)

  4. Very true ya Dina. People, most of the times, feel that they are missing something; money, health, love… although they have their share in some other aspect.

    Rabena yeg3alna radeen with whatever we have.


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: