Posted by: Mermaid | November 7, 2010

عن ويندسور، الجنة، والبط المقرمش

أكتوبر، 2010

حسناً، إلى ويندسور إذًا. كما العادة، الطريق إلى هناك هو متعة كبيرة في حد ذاته. إكتشفت اللون الأخضر وجماله فقط في رحلتي إلى إنجلترا. هو لون مريح ممتلئ حيوات كثيرة. المهم، عندما وصل بنا القطار إلى ويندسور وبعد مشي بضعة دقائق، كان هذا ما وقعت عليه عيناي:ا


ا“ما ينفعش آخد واحدة معايا مصر؟!” سألت صديقتي نسرين التي كانت تضحك على تعليقاتي الطفولية. سألتني إذا كنت أريد أن نمشي على جانب النهر أولاً أم ان نزور قلعة ويندسور. فضلت أن نترك التمشية بجوار النهر كتحلية في نهاية اليوم. إلى القلعة إذًا.ا

الطريق إلى القلعة حي بالكثير من السائحين ونوافذ المحلات التي تبيع الحلويات المحرمة مثل المافن والكيك اللذان يكفي أن تنظر إليهما لتكتسب كيلو جرامًا كاملًا في لحظة واحدة. لكنني نادمة على عدم تجربة تلك المتع الملونة.ا

مزدحمة، مزدحمة! مزار سياحي كبير هي القلعة. كان اليوم مشمسًا ولكن السماء كانت كريمة فأعطتني الكثير من السحب القطنية. القلعة كبيرة جدًا. علمت من نسرين أن القلعة هي إحدى الأماكن التي تقطن فيها الملكة. قبل أن ندلف إلى الداخل، وجدنا حديقة رائعة محاطة بسور. قالت لي نسرين: “ديه جنينية الراجل اللي بيعتني بجناين القلعة.” “الجنايني يعني؟” أقولها بإبتسامة واسعة فترد نسرين بضحكة: “الجنايني ده بيبقى معاه دكتوراة في علوم النبات.”ا


عندما صعدنا إلى أعلى القلعة لم أستطع أن أغلق فمي من التعجب. ألوان الخريف الرائعة تحتضن أشجار كثيفة على ضفاف نهر رائق. أريد أن أظل هنا طويلًا طويلًا … أقرأ، أتأمل وألتهم بعض من الحلوى الإنجليزية التقليدية الدافئة مع الكريمة المخفوقة ومربى الفراولة اللذيذة.ا


عندما دخلنا إلى القلعة لم أصدق أن هناك من يسكنها بالفعل! هي متحف للبذخ والفن الجميل. اللوحات الضخمة، المناضد ذات التصاميم المعقدة التي تحمل زهريات نحتت من رخام نادر ومفروشات ذات مشغولات دقيقة فائقة الجمال. أبالفعل يسكن أحد هنا؟ ثم فجأة تذكرت.. تذكرت أن رسولنا كان يحتوي بيته على حصيرة، لحاف وبعض أواني الطهي. أكرم خلق الله كان بيته متواضعًا على رغم من عظمة شأنه ومكانته عند خالقه. “تبارك الذي إن شاءَ جعل لك خيرًا من ذلك جناتٍ تجري من تحتها الأنهارُ ويجعل لك قصورًا.” (الفرقان، 10)سبحان الله وصلى الله عليك يا أحب خلق الله إليه وإلينا!ا

نهر التيمز مختلف في ويندسور كثيرًا عن ذاك في لندن، لونه مختلف هنا وبه لمعة باهية. أنا متأكدة أن البجعات يعلمن أنهن جميلات ورشيقات. يتمايلن بخيلاء وترفع. تراهن في مجموعات أو فرادى. لونهم الأبيض الصافي يغري من يراه أن يدفن وجهه بين أجنحتهم الناعمة. تنسبن على صفحة المياة بسلاسة ويسر. النهر الرائق رائع بطريقة مؤلمة. إنعكاسات المباني الساكنة والأشجار الخريفية ترسم لوحة متراقصة لجمال مدهش. أتساءل إذا كان هذا المكان فائق الجمال بهذه الطريقة فكيف تكون الجنة؟ّ اللهم إرزقنا الجنة.ا


حسنًا، حان وقت الغذاء. نذهب لمقهانا الفرنسي المفضل (كافيه رووج). أثق في ترشيحات نسرين التي لم تخذلني أبدًا. البط المقرمش من الخارج، الطري بإغراء من الداخل مطهو بصوص البرقوق. كدت أبكي من السعادة وأنا ألتهم الطبق اللذيذ. كان يجب وقتها أن أطلب يد الشيف للزواج! كل ما إستطعت قوله لنسرين كان: “البط ده.. الحب الحب!”ا



Responses

  1. Begaad enty mesh mota5ayela el 7ala el nafseya elli el post da 7ateny feha ….

    7abeteek aktar we aktaar we 7abeet el makaan gedaan wel akl ..

    I liked gedaan eslobeek fazeeeeeeeeee3 MSA MSA MSA :)

    lessons learned: lazem we 7atmaan wala bodd el wa7eed yero7 England fe awel tayara :D

  2. sorry ana 3amalt comment fe post tany :D

    BTW : i liked very much the statement : كان يجب وقتها أن أطلب يد الشيف للزواج!

  3. You made my day ya Yassmina begad :D My whole week in fact :D

    I am GLAD it made you feel good :))

    Ah, el akl was… 2aleel el 2adab begad :)

    Thank you begad :)

  4. lol ya Mayada :D this is a happy post .. rabenna yes3edek dayman we te3eshy we tekarareeha

  5. مممم…اراك وقعت في حب بلاد الفرنجة!!!!

    الصور تشي بجمال فاتن..بالاخص تلك البجعات الجميلة التي تتهادى في ذلك اللمعان!!

    تذكرك لمسكن الرسول كان مؤثرا..شكرا لتذكيرنا..!!

    ملاحظتك بخصوص جمال المكان.. وتساؤلك عن الجنة.في محله..اكيد الجنة احلى بكتير..و لكنها ايلات الله ينثرها في ارضه..لتدل عليه و على عظمته و ابداعه…جمال المكان وحده دليل على الخالق!! كل هذا الجمال في هذا المكان..و هو مكان فان و جمال زائل..فما بالك بما اخفى الله من
    جمال لا يحول و لا يزول في جنة الخلد ؟؟؟!!!

    سؤال..انت اخدت ايميل.. .”الجنايني”؟؟؟؟

  6. Ya Dido I DID miss reading your name here :D Ah, amen amen to your prayer (fluttering eyelashes ;)) We yes3ed 2albek ya Dido dayman :))

    Oroba,

    I did fell in love with the country indeed :) It is a beautiful country.. very much!

    lil asaf mashoftesh “el ganayny” ;) just saw his garden :))

  7. كل عام و انت بخير…

    عيد مبارك..ينعاد عليك

  8. Wenty tayeba we gamila dayman ya Oroba :))


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: