Posted by: Mermaid | January 8, 2011

!انتظـ(ـحـ)ـار

طائر جميل هي.. نادر الوجود. يقترب منها ذلك الإنسي. يحبها كثيرًا وتحبه كثيرًا. تشدو له بصوت ملائكي. يمتعها بحركاته السحرية الماهرة. ولكنها تعلم أنها لا تستطيع أن تمكث في قفصه ولن يستطيع أن ينكمش ليدفئها في عشها. توقفت عن الغناء ولكنه لم يبتعد. أثناء ذهابه لإحضار طعام لهما، تكسر جناحيها، تقتلع ريشها الأزرق الجميل وترمي به في الوادي السحيق. يأتي، يرى كائنًا عاريًا، داميًا.. لا يتعرف عليه. ينظر إليه بشفقة. يربت عليه ويضع بجواره كل طعامه. ينصرف. تبتسم وتنتظر.ا


Responses

  1. :((”””

  2. can ‘t get it

  3. من نوادر الأدب الشهيرة التى انتشرت فى كل الثقافات قصص الحيوان والطيور
    وكان المغزى منها دوماً الامتاع والتسلية والتذكير بحكمة ما، مع محاولة تنبيه القارىء أو المستمع لفكرة ما لا يستطيع الكاتب الإفصاح عنها مباشرة أو علانية
    والآن، تستخدم ميادة الشريف نفس الأسلوب لتصف فصلاً مبسطاً فى كلماته ومعانيه من مسرحية هزلية تناقش فكرة تكررت فى كل الأزمنة .. ألا وهى كيف نرى الآخر وإلى أى مدى نتقبله
    قد استمتع كل منهما بالجمال والصوت والحركات السحرية .. بالقشور
    ولم يفهما أن كلاً منهما ينتمى لعالم ربما يكون مخالفاً لواقع كل منهما لسبب أو لآخر .. فتوقف الغناء، ربما لعدم جدواه وربما محاولة منها لإحكام سطوة العقل على القلب
    لكنها فى خضم ضياع الأمل فى القرب الذى تنشده تصارحه أكثر بما هى عليه، وتنتزع القشور وتبقى الجوهر، وتنتزع معها أيضاً كل فكرة قد تراودها للبحث عن قفص آخر … فقد ارتضت بتلك العلاقة المبهمة الملامح ما بين أنسى يرى الكون بآدميته وبين طائر نادر الوجود يرى الكون بحنانه
    وتقف أمامه عارية دامية .. لا يتعرف عليها .. فقد انقضت نظرة العين للخارج وتبقت نظرة الروح للداخل .. فلا يتعرف عليها .. ويتحول الحب لشفقة و… ينصرف
    وتظل هى تتبسم .. وتنتظر (والفعل الأفضل هنا هو تتبسم وليس تبتسم)
    تتبسم من رد فعل متوقع
    تتبسم لتضحية لم تقدر أو تفهم
    وتنتظر ليوم تحدث فيه المعجزة ويؤمن بها .. فالانتظار فى حد ذاته الآن أمل وغاية فى خلق واقع آخر
    أو ربما تنتظر لحين تنمو لها أجنحة أخرى تأخذها لحيث تجد هى أيضاً طائراً .. نادر الوجود
    ولأول مرة لا أشكرك على شىء قرأته هنا وأعجبنى .. لسبب بسيط .. أننى قد كرهت القشور .. وكرهت الزيف

  4. أجمل ما في هذا العمل في رأيي هو تكثيف الحدث وما استتبعه من تكثيف العبارة.
    أما بالنسبة لإشارات النص، فلي رؤية تختلف مع رؤيتك يا بهاء، ولكن لا تنفيها بالطبع، فالنص مفتوح للتأويل. ما أراه هو أن الكاتبة هنا تشير إلى استحالة العلاقة نتيجة عوائق رمزت لها برفض الطائر للقفص (حب الحرية؛ رفض لنوع معين من القيود)، وفرق الحجم بين الإنسي والطائر الذي يتمثل في عدم قدرة الأول على الانكماش لتدفئة الثاني. إذن فالعلاقة، على كونها قائمة بشكل ما، لا مستقبل لها نتيجة عوائق فرضتها الظروف، وشخصيًا لم أجد ما يشير إلى أن هذه العوائق تتعلق بالصدق أو الزيف. كذلك أرى أن تكسير الطائر لجناحيه ونتفه لريشه كان الغرض منه الهروب عن طريق دفع الآخر للابتعاد، حتى لو كان الثمن هو التضحية بالجناحين والريش، على أمل ضعيف أن ينبتا مرة أخرى، ويؤيد ذلك رفض الإنسي للابتعاد، ويبدو لي أن إغفال الكاتبة لأسباب عدم ابتعاد الإنسي فيه إشارة لعدم رؤيته العوائق التي تمنع العلاقة بنفس الوضوح الذي يملكه الطائر.

    لكن الطائر/الأنثى، رغم قراره الجريء بقطع العلاقة، عن طريق دفع الآخر للابتعاد، كما أسلفنا، ما زال يحمل أملاً يجعله ينتظر، ولا نعرف ماذا ينتظر، لكن أحد الاحتمالات، وهو الأرجح عندي، هو أنه ينتظر عودة نفس الإنسي إليه. وهذا التناقض يضع قدرًا من التوتر والعمق في العلاقة يبعدها عن السطحية ويقربها من الواقع الذي نعيشه بكل تناقضاتنا وتناقضاته؛ كما أنه يبين سطوة تلك العلاقة على الطائر، وعلى الإنسي (في حال عودته بعد زمن طال أو قصر). هذه مجرد رؤية شخصية للنص بالطبع، وليس هناك ما يمنع تعايشها مع رؤى أخرى، بل إن هذا دليل على ثراء النص رغم قصره، وهذه شهادة نجاح للكاتبة.

    شكرًا ميادة

  5. Nerro, ana asfa! :(

    Chaimaa, the two gentlemen provided AMAZING (and different) readings for the text :) I hope you can relate to one of them :)

    Bahaa and Eloquent,

    Any word I’d say here won’t do justice to your insightful and creative readings of the text! I am very glad it triggered such deep thoughts and reflections in your minds.

    Thank you both … so very much :)


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: