Posted by: Mermaid | November 15, 2011

خَبز

ماهرة أنا في الخَبز. سأخبز فطيرة اليوم. دقيق، ماء، سكر وزبد. بعد الخلط، أبسط العجين، أبسطه جيدًا. أجعله طبقة خفيفة وأظل أبسطه. تتقطع أطرافه، فألملمها. ينثقب، فأرقع الثقوب. أؤمن بالعجين بين يدي. أزيد من الدقيق حتى يزداد قوة. أفرده في وعاء مسطح. أضعه في الفرن وأجلس أمامه. لا أزيح عيني عن باب الدفء المغلق. أراقب نضج الفطيرة. الوقت حان لإزالتها. فجأة، أشم رائحة احتراق! هل فقدت وعيي لبعض الوقت بين أذرع الحرارة المحتضنة؟ أراقب الفطيرة بين يدي بإشفاق؛ لقد احترق قلبها. لا يهم! لا يهم! تبدو جيدة من الخارج. تبدو رائعة في الواقع؛ ناعمة وشهية. من يكترث لقلب محترق غير مرئي! أزين الفطيرة بكريمة الفانيليا المشرقة وبعض حبات التوت الأزرق الكتوم.ا

ماهرة أنا في الخَبز.ا


Responses

  1. شكرًا على إحراقنا في تنور كلماتك

  2. Eloquent,

    كيف تشكر من يحرق؟ :)

    “شكرًا “لك

  3. لا أدرى ؟!
    هل هو استفزاز يثيرنى لأكتب كلما رأيت كلمات ميادة الشريف؟
    أم هو الشوق لاستطعام فكرة بسيطة المضغ وإن كانت ممتدة الهضم؟
    على أية حال .. فالكلمات أمامنا والمعنى يحتوينا والمنظر يبوح بشكل الفطيرة وقد أنهكها طول الحنين حتى احترق قلبها .. هل اسمك الجديد اصبح فطيرة يا ميادة؟
    الكلمات ليس فيها ما يوحى بالسطحية رغم بساطتها .. ويبدو أنها كلمات مقادير خلطة سحرية لفطيرة الحب الذى لا ينقضى بأكل جزء منه أو أو رؤيته مجسداً أمامنا .. بل هو الشوق الذى ينضج من الداخل أولاً قبل أن تتذوقه الحواس الخارجية. مكونات بسيطة تعجن … يعتريها العوار .. فتؤمن وتزاد قوة إلى قوتها .. تطول فترة خبزها فنصبر .. وإن احترقت .. فما طال النضج إلا وسهل استطعامه وهضمه.
    وبعد الوصول لذروة الحدث ونضج فطيرة الحب أكثر من اللازم تتراوح الأسئلة والأجوبة فى كلمات مقتضبة بين سؤال عميق وإجابة أعمق .. رائحة احتراق؟!هل فقدت وعيى؟ .. لقد احترق قلبها، لا يهم؟
    من يكترث لقلب محترق غير مرئى؟ أيهم؟! وكأن الوسيلة والغاية قد اندمجتا معاً لتحترقا فى قلب .. الفطيرة.
    جميلة المقادير .. وجميلة طريقة الخبز .. لكننا نظل لا ندرى ما طعمها بعد أن تزينت بكريمة مشرقة وحبات توت زرقاء (وبما يوحيه من حزن) كتومة، فيتمايل القارىء حيرة.. هل سيرى قلباً يمشى على الأرض وإن احترق أم ستزينه ألوان مشرقة تخفى أكثر مما تعلن لتجعله فقط قادراً لأن يكمل بها رحلة الأيام.
    ألا إن سلعة ميادة غالية .. ولتكمل هى.

  4. سعيدة بنقدك جدًا، بهاء :) وسعيدة أن أعجبتك :)

    أنا خبازة فقط :)

  5. تعليقك يا بهاء نص في ذاته استمتعت به.. أشكرك عليه، وأشكر ميادة التي استفزك نصها لكتابته

  6. أشكر لكما .. ميادة وبليغ . حسن ظنكما فيما كتبت
    ولا أخفيكما خبراً أننى قد عاهدت نفسى ألا أكتب حتى تفيق مصر من كبوتها، لذا فمدونتى واقفة محلك سر منذ عام مضى، وقد ندمت إلى حد ما على ما كتبته وخاصة بعد أحداث يومى الجمعة والسبت
    ولكن لأن (الصنعة بتحكم) كما يقال فقد وجدت نفسى مجروراً لأن أعلق على ما كتبته ميادة وهو فعلاً جميل جداً .. وعزائى الوحيد أننى وجدت فى هذه الكلمات ما يشبه الواحة نلتمس فيها راحتنا بعد طول عناء.
    شكراً لك يا ميادة
    وشكراً لكل من ذكرنى وذكر غيرى بأن الزبد يذهب جفاء وأن ما ينفع الناس يمكث فى الأرض
    أدعو لمصر

  7. يا اشرف الشرفاء
    لو لا حلاوة الكلمات واسلوب الكتابة “الميادية” لاعتقدت انك اعطيت مجالا لطنطاوي لكي يصور لنا سير
    الاحداث في ارض الكنانة بشكل فني
    ولكنني اعرف ان هذا مستحيل
    :-(
    سؤال هل تسمحين لي بان اضع هذه القصة اللذيذة على مدونتي وباللغة العربية؟

    م ط

  8. يا طيوور :)

    افتقد تعليقاتك في بحري :)

    أوه، “أسلوب الكتابة الميادية” :) :) هذا كثير :)

    بالطبع تفضل :) شرفٌ لي :)

  9. […] On another note completely here’s another link to my Arabic blog where I have posted, with her permission, a lovely one-paragraph short story by […]

  10. […] خَبز […]

  11. يا ساحرة القراء

    هذا هو الرابط لقصتك القصيرة عن مهارة طنطاوي في الخَبز وضعتها على مدونة جديدة انوي فيها ان اكتب
    احيانا باللغة العربية وكذلك اريد ان اعمل روابط لبعض الاشياء التي احبها في مدونات ومواقع عربية اخرى

    http://mishkaataltuyuur.wordpress.com/2011/12/01/whats-cooking/

    الرابط موجود ايضا على مدونتي الرئيسية

    والسنة القادمة في القاهرة المصرية

  12. يا طيوور :) :) :)

    طنطاوي خبّاز خائب جدًا جدًا جدًا :) أتمنى أن لا تكون القصة منطبقة على مصر. لا أتحمل أن يكون قلبها محترق.

    أنا سعيدة جدًا بمدونتك الجديدة :) هل قلت لك أن اختيارك لأسماء مدوناتك رائع؟ :)


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: