Posted by: Mermaid | January 13, 2012

عن الاحتضان

بعثت لي روو بهذا المقتطف:ا

ا“يقول الله عز وجل: (و جعلنا لكم أزواجاً لتسكنوا إليها) . الرجل يسكن إلى المرأة .. الرجل يسكن إلى المرأة .. و المرأة تحتوي الرجل .. نقطة .. انتهى الموضوع .. هذه حقيقة لا يمكن تغييرها و لو بعد ألف عام و هذا هو حال البشر و فطرتهم منذ الأزل و إلى يوم القيامة”. راڤـــــان الطــائي.”ا

كان أول ما فكرت فيه: “ومن يحتوي المرأة؟” :) لكن عندما فكرت في طبيعة المرأة، وجدتني أتفق مع الطائي. أعتقد أن المرأة بطبيعتها مُحتَضِنة، ربما لهذا اختارها الله لتكون هي من يحتضن الأجنة. وربما لهذا عندما نفكر أن نرتمي في حضن أحد، نفكر أولًا في الأم.ا

لا تدل هذه الطبيعة أن المرأة دافئة فقط. أن يأتي رجلها (بقوته وصلابته) ليسكن إليها، هذا يعني أيضًا أن المرأة “كبيرة”. لطالما آمنت أن المرأة تستطيع أن تحتضن عوالمًا بداخلها.ا

الرجل، سند.. يحمل امرأته إذا لزم الأمر. وهي، ذراعيها سكنٌ له.ا


Responses

  1. I can not help it saying 10/10 wallahy…. bas meen yefham:)

  2. A few, unfortunately :)

  3. أنا راڤـــــان الطــائي كاتبة السطور التي اقتبستيها :) عرفت بالصدفة عن طريق صديقة و أسعدني جدا مساندتك لرأيي و اقتباسك له .. قرأت العديد من كتاباتك … أسلوب رائع و أفكار مستنيرة و متفتحة .. بالتوفيق دائما إن شاء الله :)

  4. شكرًا جزيلًا على كتابتك لهذا المقتطف الرائع وعلى كلماتك الرقيقة هنا :)

    سعيدة جدًا أن اكتشفت مدونتك :) أمني نفسي بوقت ممتع هناك :)


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: