Posted by: Mermaid | January 24, 2012

لا ننسى أبدًا

منذ سنة تقريبًا كتبت هذه التدوينة. لم يخطر ببالي قط أنه بعد ثماني أيامٍ فقط سيتغير تاريخ مصر. غدًا، تكون سنة مرت. سنة طويلة مليئة بالأفراح، بالدموع، الصراخ غير المصدق لإنجازاتنا، الدماء، انتظار القصاص الذي لا يأتي أبدًا! الحمد لله هناك انجازات تمت لم نكن نحلم بها منذ ثلاثة عشر شهر مضى. لكن يدًا بيد مع الإنجازات، أجسادٌ دُهست وأخرى ثٌقبت، وأعين فُقأت. خسارات قدمها آخرون من أجلنا.ا

يقول المجلس العسكري الغاشم أن غدًا عيد الثورة. أي عيد وقتلة من ماتوا في يناير وفبراير لم يصدر ضدهم أية أحكام حتى الآن؟ أي عيد وهم، المجلس العسكري، يده ملطخة بدماء من قتلوهم أمام ماسبيرو، في شارع محمد محمود وحول مجلس الوزراء؟!

غدًا، ذكرى ثورتنا المجيدة التي لم تكتمل بعد.ا

غدًا، نذهب لميدان التحرير، نرتدي الأسود حتى لا ننسى أن الدماء ليست مياه وأن القتلة لا يملون علينا احتفال أجوف.ا

لا ننسى أبدا…ا


Responses

  1. السلام عليكم:

    ممكن رأيك في الانتخابات؟؟؟
    ممممم….انت صوتك راح لمين بالمناسبة…و لا دة سر؟؟؟

  2. Wa 3alaikom al salam ya Orouba,

    Unfortunately, I have been out of the country for the past 11 days. I couldn’t vote. But I would have gone for Abul Fotouh.

    Now we’re stuck with Shafiq or Morsi. Now we have to choose the less bitter of the two :( :(


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: