Posted by: Mermaid | January 8, 2016

مقعدٌ خالٍ إلى الأبد

IMAG2797 with Watermark

تستكين. تعلم أن حلم قراءة كتاب بهدوء على أريكة بجواره لم يعد ممكنا. بعض الأحلام على بساطتها تغدو مستحيلة. تشعر بالوحشة. تصمت البحيرة وأوراق الشجر في رهبة احترامًا لحزنها. مقدرٌ أن تظل بعض المقاعد الخالية على حالها للأبد. ربما تمسك بفأس فتحطم كل مقعدٍ خالٍ يصادفها. على حافة الجنون تترنح. تتلو دعائها اليومي: “ونعوذ بك من الشغف.” كم تغيرنا خيبات الأمل المتتالية وانفلات الأحلام الصغيرة! لا تريد أن تتغير عما هي عليه الآن؛ قد تبدو هادئة وجميلة لكنها باردة وبعيدة مثل قمة ثلجية موحشة. ثلج لا يذوب.ا

توقفت عن التنهد من ذلك اليوم. أنفاسها قصرت. تنتظر في صبر أن تسكن.ا


Responses

  1. نعوذ بك من الشغف
    كم تغيرنا خيبات الأمل المتتالية وانفلات الأحلام الصغيرة


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: